أمي كاملة عقل ودين – عماد محمد بابكر حسين

امي كاملة عقل ودين  عماد محمد بابكر حسين.jpg

من تناقضات ما وجدنا عليه آبائنا أن إبن تيمية وتلميذه بن الجوزية قد وصفا من يخطئ في التمييز بين “الإشهاد” و”الشهادة” في آية الدين، فيظن ان شهادة المرأة نصف شهادة الرجل، بإثارة شبهات مغلوطة حول الاسلام، بينما نجد هذا الخطأ يشغر مساحة كبيرة في متن الحديث المكذوب على النبي في كل كلمة من كلماته والمعروف بحديث ” المرأة ناقصة عقل ودين” الذي ورد في احد عشر صحيحا على الأقل.
بعد تحريفهم لرسالة المسيح عليه السلام “في الطريق إلى دمشق”، ومن ثم صناعة الدين المسيحي الذي استعبدوا به عقول الرومان إلى اليوم، هاجر اليهود إلى يثرب ثلاثمائة سنة قبل البعثة بنية إستمالة نبي آخر الزمان وإستغلال رسالته وفقاً لأهوائهم، فإن هم فشلوا فالبديل هو قتله، فإن هم فشلوا فالبديل هو تحريف كتابه، فإن هم فشلوا فإن أضعف الإيمان صناعة “نسخة مزورة” من رسالته، ثم جر أمته إلى هاوية الإيمان بها. وما تدريس ان سورة النور قد نزلت لتبرئة عائشة من تهمة الإفك، في كل مناهج المسلمين اليوم، إلا أبلغ دليل على البهتان الذي لقـَّنوه للامة من بعد تحريف القرآن من الخارج بالأحاديث الموضوعة التي وجدت طريقها لما يسمى يكتب “الصحاح” ثم “التفسير” فأصبحت هي القرآن الذي نتلوا، فإتخذنا القرآن مهجورا.
“أمي وأمك كاملتا عقل ودين” كتاب به تشرق الشمس غدا بإذن الله… ثم لا تغيب أبدا.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Box

Dropbox

MediaFire
صفحة الكتاب على Goodreads

  • إقتباسات من الكتاب:

“اشتملت كتب التفسير الكثير جداً من الإسرائيليات، وهي ليست نصوصاً توراتية ما يظن البعض، وإنما خرافات بني إسرائيل.”

“لابد من التوضيح بكل صرامة وحزم هنا، أن ما يسمى بكتب التفسير قد لعبت دوراً خطيراً جداً في ضلال الأمة وحرفها عن الطريق، سواء أبحسن نية أم بسوء نية، فالله وحده أدرى بما في قلوب الناس، وهو وحده أدرى هل كتب أولئك المفسرون ما نسب إليهم كله؟ أم أن كتاباتهم تم تحريفها مع ما تم تحريفه ثم دسّه على المسلمين في كتب التراث؟”

“إن الضرورة اليوم تقتضي أن نرفع القدسية الوهمية عن تاريخ من يسمون بالسلف، ونعيد النظر في مستجدات حياتنا، ونجتهد في إكمال ديننا بما يرضي الله عنا اليوم وليس كما رضي عمن سلف في زمانهم، لأن رسالته إليهم اختلفت عن رسالته إلينا، وتعبدنا إليه حتماً يختلف عن تعبدهم له.”

كتب ذات صله

Comments are closed.