أكثر أبو هريرة – مصطفى بوهندي

1

يعتبر أبوهريرة من أكثر الناس رواية للحديث النبوي؛ فعدد أحاديثه المروية في الكتب التسعة, حسب ترقيم العالمية, تصل إلى 8740 حديثاً على 62169 حديثاً, وهي تمثل نسبة 14.05% من مجموع الأحاديث؛ أي مايزيد على سبع هذه الأحاديث.
ويغلب على روايته طابع القصص وأخبار الأمم السالفة, إذ أن ما يقارب ربع الأحاديث المتعلقة بالأمم السالفة في الكتب التسعة راويها أبو هريرة, وتصل هذه النسبة إلى 26.25% عند البخاري, وإلى 68.49% عند الإمام مسلم, مع التأكيد على خصوصيات مروياته وماتثيره من تساؤلات وإشكالات لدى الدارسين والنقاد قديماً وحديثاً.
إن المتأمل في أحاديث أبي هريرة يجد أن مسألة إكثاره من الرواية, وانفراده بما لم يرو عن الصحابة مهاجرين وأنصارا كانت محط جدل في عصره, وقد أثارها أبو هريرة في غير ما رواية, ورد عليها ردوداً تحتاج إلى غير قليل من التأمل والمدارسة.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • محتويات الكتاب:

– الإكثار من الرواية وتساؤل الناس عليه.
– الأنصار والمهاجرون لايروون مثل روايته.
– كتمان العلم.
– ملازمة رسول الله.
– انشغال المهاجرين والأنصار بأسواقهم وأموالهم.
– مع عائشة أم المؤمنين.
– يحفظ فلا ينسى.
– بين أبي هريرة وعبدالله بن عمرو بن العاص.
– بشبع بطني.
– مع ابنة عزوان.
– هل يعد أو هريرة صحابياً؟
– تدليس أبي هريرة.
– الخروج إلى الطور.
– بين التوراة والحديث النبوي.
– بصرة بن أبي بصرة.
– كذب كعب الأحبار.
– أحاديث أم إسرائيليات؟
– مع عبدالله بن سلام.
– خلق آدم يوم الجمعة.
– وفي تقوم الساعة.
– آخر ساعة من يوم الجمعة.