إحدى عشرة دقيقة – باولو كويلو

عشرة دقيقة باولو كويلو

“يتكلم الناس كما لو أنهم يعرفون كل شئ. لكن إذا تجرأت وسألتهم، فإنك تُدرك أنهم لا يعرفون شيئا.”

تتناول الرواية قصة  ماريا، فتاة حالمة تعيش في إحدى القرى النائية في البرازيل. تحلم ماريا بتكوين ثروة صغيرة لإنشاء مزرعة تعيلها وعائلتها. لتحقيق حلمها،  تنتقل إلي ريوديجانير، ومن هناك الى جنيف في سويسرا، حيث تعمل في أحد الملاهي الليلية. لكنها لا تنقطع أبدًا عن جمع الثروة المعرفية، فتبدأ بتثقيف نفسها من خلال قراءة الكتب المتنوعة التي تستعيرها من المكتبة العامة.

قراءة هذا الكتاب عبارة عن رحلة اكتشاف للعوالم الغامضة في الجسد الأنثوي والروح الإنسانية من وجهة نظر يوميات عاملة جنس برازيلية في أوروبا. حتماً وجهة نظر نادرة. 

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • إقتباسات من الكتاب:

“اما اليوم , فأنا مقتنعة بأن لا أحد يفقد أحدآ , لانه لا أحد يفقد أحدآ , لانه لا أحد يمتلك أحدآ . هذه هى التجربة الحقيقة للحرية”

“بإمكان الكائن البشري أن يتحمل العطش أسبوعا، والجوع أسبوعين، بإمكانه أن يقضى سنوات دون سقف، لكنه لا يستطيع تحمل الوحدة، لأنها أسوأ انواع العذاب والألم.”

“أحيانا تكون الحياة بخيلة جدا. قد نقضى أياما وأسابيع وأشهرا وسنوات دون أن نشعر بشئ. ثم، فجأة، وما أن نفتح الباب، حتى ينهار جبل الجليد وتنجلى أمامنا الطريق واسعة فى لحظة واحدة. نخال أننا لا نملك شيئا، ثم لا نلبث أن نشعر أننا نمتلك ما لا طاقة لنا على امتلاكه!”

“ان الحب يتجلى فى غياب الحبيب اكثر منه فى حضوره”

“إن الجنس يصير كأى نوع من انواع المخدرات , وسيلة للهروب من الواقع ونسيان المصاعب والاسترخاء . لكن الجنس , شأنه شأن المخدرات كلها , ممارسة مؤذية ومدمرة”