الله الإله القمر.. الجذور الوثنية في الديانة الإسلامية – شاكر فضل الله النعماني

الله الإله القمر الجذور الوثنية في الديانة الاسلامية شاكر النعماني

كان قدماء المصريين يعبدون إلها إسمه (رع). وكان الإغريق يعبدون إلها إسمه (زيوس). أما المسلمون فيعبدون إلها إسمه (الله).
والإسم (الله) كان يطلق على الإله القمر وهو الذي كان يرمز إليه على الأرص بالصنم (هبل) أعظم أصنام كعبة قريش.
هُبل هذا هو الذي كان عبدالمطلب جد نبي الإسلام يقوم عنده ليصلي إلى (الله) بخصوص نذره بأن يذبح أحد أبناءه وهو عبدالله والد نبي الإسلام كما جاء في السيرة النبوية لإبن إسحاق.
ولاعجب أن نرى اليوم الهلال على قباب الجوامع وعلى أعلام الدول الإسلامية وعلى عربات إسعاف الهلال الأحمر.
لقد اتخذ المسلمون الأوائل الإسم (الله) من المعبود الوثن واسبغوا عليه الصفات الإلهية التي استعاورها من أهل الكتاب فأطلقوا عليه أسماء مثل الرحمن والرحيم والسميع والبصير…إلخ. وهم يتعبدون إليه اليوم ويترجون رضاه ويطمعون في جنته. ظناً منهم أنه الإله الواحد الحق الحقيقي.
هذا الكتاب يبحث في هذه القضية الخطيرة ويقدم الأدلة والبراهين على وهمية هذا الاعتقاد المميت.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • محتويات الكتاب:

هل بنى إبراهيم وإسماعيل الكعبة؟
الكعبة والحج في القرآن والسنة
أساطير بناء الكعبة كما جاءت في كتاب تاريخ الكعبة
أساطير بناء الكعبة كما جاءت في كتاب أخبار مكة
مناسك الحج كما نقلها الإسلام عن عرب الجاهلية
الجذور الوثنية للحج
الشعائر التعبدية الموروثة من القبائل العربية
هل محمد نبي الإسلام من نسل إسماعيل؟
القمر في الأساطير العربية
هل عبد العرب القمر قبل الإسلام؟
عبادة العرب للشمس والقمر
مكانة القمر في القرآن
الآيات الشيطانية
القمر الأب أو الضلع الأكبر في الثالوث
الإله الكبش
الإله القمر