رواية 1984 – جورج أوريل (ترجمة جديدة)

1984 جورج اوريل

“الولاء يعني إنعدام التفكير , بل إنعدام الحاجة للتفكير , الولاء هو عدم الوعي”

على مدى سنوات طويلة، ظلت رواية “1984” لجورج أورويل تستعاد، يعود إليها الكتاب الذين يتحدثون عن الديكتاتورية والأنظمة الشمولية. وعلى مدى سنوات طويلة، ظلت هذه الرواية حية وتقرأ بسبب جماليتها الأدبية وبسبب الصورة السياسية التي قدمتها.
اليوم، وفي ترجمة جديدة، نقدم هذه الرواية التي صورت بطريقة تنبؤية، مجتمعاً شمولياً يخضع لديكتاتورية فئة تحكم باسم “الأخ الكبير” الذي يمثل الحزب الحاكم، ويبني سلطته على القمع والتعذيب وتزوير الوقائع والتاريخ، باسم الدفاع عن الوطن والبروليتاريا. حزب يحصي على الناس أنفاسهم ويحول العلاقات الإنسانية والحب والزواج والعمل والأسرة إلى علاقات مراقبة تجرد الناس من أي تفرد وتخضعهم لنظام واحد، لا ينطبق على مسؤولي الحزب. إنها رواية تقرأ، ثم تقرأ من جديد.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Google Drive (ترجمة أنور الشامي)

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

إقتباسات من الكتاب:

“إننا ندرك أنه ما من أحد يمسك بزمام السلطة وهو ينتوي التخلي عنها.
إن السلطة ليست وسيلة بل غاية , فالمرء لا يقيم حكما أستبداديا لحماية الثورة , وإنما يشعل الثورة لإقامة حكم استبدادي.
إن الهدف من الأضطهاد هو الأضطهاد, والهدف من التعذيب هو التعذيب وغاية السلطة هي السلطة, هل بدأت تفهم ما أقول الآن ؟”.

“وإذا استطاع المرء أن يشعر بأن بقاءه أنساناً هو أمر يستحق التضحية من أجله, حتى لو لم يُؤد ذلك إلى نتيجة, فإنه يكون قد ألحق بهم الهزيمة”.

“الولاء المطلق يعني عدم الوعي”.

“كيف يفرض إنسان سلطته على إنسان آخر يا ونستون؟
فكر ونستون ثم قال: بأن يجعله يعاني”.

“إدراك المرء لكونه في حالة حرب ومن ثم تتهدده الأخطار يجعل من تسليم كل السلطات لحفنة صغيرة من الناس أمراً طبيعياً وشرطاً محتوماً للبقاء على قيد الحياة”.

“إذا استطاع المرء أن يشعر بأن بقاءه إنساناً هو أمر يستحق التضحية من أجله، حتى لو لم يؤدِّ ذلك إلى نتيجة، فإنه يكون قد ألحق بهم الهزيمة.”

“لن يثوروا حتى يعوا ولن يعوا إلا بعد أن يثوروا .”

“ففي زمن من الأزمان كان من الجنون أن تعتقد أن الارض تدور حول الشمس ،أما اليوم فالجنونهو أن تعتقد أن الماضي غير قابل للتبديل.”

“تكمن المشكلة الرئيسية في وهمنا بأننا نملك شيئاً قد نخسره”.

“إن كتاباً فى السيرة الذاتية لا يمكن أن يصبح محلاً للثقة إلا إذا كشف بعض الأشياء التى تشين صاحبها”.