كتب عبدالله القصيمي

أيها العقل من رآك نسخة كاملة

 

“الخروج على العقيدة التي لا تستطيع الإلتزام بها, أسلوب من أساليب الاعتذار إليها.”

أنا أوجد لكي أتحول إلى مشكلة, لكي يصبح كل نضالي مقاومة لهذه المشكلة التي هي وجودي, أو حلاً لها, أو محاولة لحلها.
أنا أوجد لكي تصبح كل عبقريتي أسلوباً من أساليب المقاومة لوجودي.. إن اعدائي جميعهاً لا يساوون أكثر من وجودي..
أنا أوجد لكي أصبح أنا كل أعدائي.. إن كل أعدائي لم يستطيعوا أن يكونوا أعدائي إلا لأني موجود, لأني أحيا..
إن وجودي كإنسان, ورطة فيها كل معاني العقاب والصدمة؛ وليس تميزاً فيع شيء من معاني التفضيل أو التكرم. ولهذا فجميع أنواع نشاطاتي ليست إلا مواجهة لهذه الورطة, أو علاجاً لها..
إذن فكل أعمالي ليس إلا مداواة لحالة يصنعها وجودي..

(هذه هي النسخة الكاملة الوحيدة على الإنترنت, فالنسخة المتداولة عبارة عن ملخص لها)

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


هذه هي الأغلال

هذي هي الأغلال – عبدالله القصيمي

“الخوف وليد الجهل، فإن من يجهل الشيء يخافه.”

كما يقول عبدالله القصيمي في مقدمة كتاب هذه هي الأغلال:

“من الجائز أن أكون قد أخطأت أو بالغت في بعض المواضع, ولكن أمرين يجب ألا يقع عندهما خلاف ولايسوء فيهما فهم؛ أحدهما أني كنت مخلصًا في جميع ما كتبت, وأني ما أردت إلا خدمة الحق وخدمة أمتنا العزيزة. وليكن هذا شفيعًا لي عند من يخالفني في بعض المسائل أو بعض الشروح والتفصيلات. وثانيهما أني لم أحاول إلا أن أكون مؤمنًا بالله ورسله وكتبه واليوم الآخر …”

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


يكذبون كي يروا الإله جميلا

 

يكذبون كي يروا الإله جميلاً – عبدالله القصيمي

يقول القصيمي: “إنه ليس فينا من يريد أو يتقبل بلا اضطرار أو إلزام أن يرمي نفسه أو يراه الآخرون خارجاً في أهوائه، أو في مواقفه ونياته، على عقائده أو على نظرياته، أو على مذهبه ودعاواه. لهذا فإننا إذا لم تستطع أن نعمل ونكون كما نفكر فإننا سنحاول أن نفكر-من داخلنا-كما لا بد أن نعمل ونكون، أو كما نستطيع أن نعمل ونكون. أما أن نعمل ونفكر دون أن يتدخل الآخرون، أو دون أن نحسب لهم حساباً فهذا هو أحد المستحيلات المقنعة باستحالتها. إن عيوننا ومشاعرنا وأفكارنا لا بد أن تحدق في الآخرين برهة و بأمل أو بانهزام أو بنفاق كلما حاولنا أن نتحرك أو نفكر… إن قدرنا على أن نكون تتدخل دائماً في قدرتنا على أن نفكر. ولكن هل تتدخل قدرتنا على أن نفكر في قدرتنا على أن نكون؟”.

يجدف القصيمي عكس التيار في كتاباته، يقرأ الإنسان عكس حريته وعكس مبادئه وعكس فطرته. يحاول أن يشكل فكر إنسان من عدم. وبعبارة أخرى ومن خلال تجاربه الحياتية المزروعة بالتناقضات، خلق حرية تذيل الإنسان وفكره قبله.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


فرعون يكتب سفر الخروج عبدالله القصيمي

فرعون يكتب سفر الخروج – عبدالله القصيمي

“هل يوجد من يلقى بهمومه وعاهاته فوق الناس وفي الطرقات مثل الكاتب والنبي؟”

“هل الإله شيء يمكن أن يحب؟ هل الذين يصلون له يحبونه أم يتملقون أخلاقه ويحاولون أن يخدعوا قوته وكبرياءه؟ أليست الألوهية شيئاً يقتل الحب؟ هل يمكن أن تحب من تخاف منه كل الخوف وتتوقع منه كل المخاطر, ويصنع ويعد لكويوقع بك كل الآلام والأحزان والمخاوف والعاهات والتشوهات والأمراض والضعف والهوان والموت والشيخوخة وأهوال الجحيم والعقاب؟ هل في أعدائك من يوقع بك مثلما يوقع بك إلهك؟”

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


عبدالله القصيمي - لئلا يعود هارون الرشيد

لئلا يعود هارون الرشيد – عبدالله القصيمي

“الإنسان العربي لا يتغير. عار ان يتغير. ذنب أن يتغير. عقوق للأرباب والآباء والأوطان أن يتغير. لهذا لم يتغير.”

نقد من عبد الله القصيمي للعقلية العربية في الحاكم والمحكوم، متهم العرب بعجزهم عن الإبداع والإنتاج حتى في ظل توفر الظروف المحفزة للإبداع.
ينتقد العرب من خلال قضايا كثر كعقلية الرفض، والموقف من إسرائيل.
يحتوى الكتاب أيضا رسائل مقالية هجومية بين القصيمي ومحمد جواد مغنية، ورسائل من الشاعر المعروف أنسي الحاج يدعم فيها القصيمي، ومقابلة أدونيس للقصيمي، ودراسة صلاح الدين المنجد للقصيمي ورد القصيمي عليها

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


هذا الكون ما ضميره - عبدالله القصيمي

هذا الكون ما ضميره – عبدالله القصيمي

“إن الشمس – هذا الجرم الأبله الهائل الذي هو أكبر وأضخم وأجمل كائن دميم نراه في هذا الكون – لو أنها كانت تستطيع الاحتجاج على نفسها, وعلى كينونتها, وعلى سلوكها المثير في بلادته, لكان من المحتوم أن تبحث عن بحر كوني يتسع لبدانتها الجوفاء, لكي تموت فيه منتحرة غرقاً!”
“لقد ظلت الشمس – مجد هذا الكون الذي نراه – في وقفتها الطويلة الخرساء, زفي دورتها الغبية المتسكعة, تعرض بإفتضاح جسدها المزخرف, مثلما تفعل أجهل غانية رخيصة مستهترة, وتبدد طاقاتها الجزافية التي لا تعرف كيف ولا لماذا ملكتها بلا حساب, أو ذكاء,أو تدبير. وتواجه هذا الكون, والناس, والآلهة, واالحشرات, والفراغ الرهيب العقيم دون أن ترفض, أو تغضب, أو تبكي, أو تحزن, أو تمرض, أو تقاوم, أو تسأل: لماذا أنا, إلى أين أساق, من فعل بي ذلك. لمصلحة من, ما الهدف, ما البداية, ما النهاية, متى الاستراحة, من أين؟”
لماذا لم يرفض الكون نفسه, لماذا لم يمت انتحاراً, أو اشمئزازاً مما يمارس ويواجه ويرى؟
لماذا لم يمت حزناً على المتألمين والمقهورين, وعلى الباحثين عن العزاء؟
إنه لم يفعل, لأنه لايحتج.”

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


عبدالله القصيمي العالم ليس عقلا

العالم ليس عقلاً – عبدالله القصيمي

“الثوار والدعاة والقادة والفنانون والمفكرون، قوم من المرضى والمتعبين، يعالجون آلامهم بتطبيب الآخرين.”

بهذه الكلمات يفتتح المفكر والأديب عبدالله القصيمي كتابة العالم ليس عقلاً…كما يقول عن نفسه في الكتاب “لا تسيئوا فهمه، لا تنكروا عليه أن ينقد أو يتهم أو يعارض أو يتمرد أو يُبالغ أو يقسو. انه ليس شريراً ولا عنيفاً ولا عدواً ولا ملحداً ولكنه متألم حزين، يبذل الحزن والالم بلا تدبير أو تخطيط كما تبذل الزهرة أريجها أو الشمعة نورها! لقد تناهى في حزنه وضعفه حتى بدا عنيفاً. ان كل ما كتبه نوع من الصلاة والبكاء بلغة حزينة صادقة، إنه يصلي ولكن بأسلوب الإنسان المدفون في أعماق نفسه، انه بتمرده وتحديه ليصلي لله صلاة هي أصدق من صلاة جميع المشرعين، وإنه بقسوته على الإنسان ليحترمه ويتعذب له أكثر مما يفعل جميع الشعراء المادحين! انه يصلي لله وللكون وللإنسان ولكن بلغة هي أقوى من كل لغات المعابد، فلا تخطئوا في فهمه، ولا تحقدوا عليه، لا تظلموه، انه باك ٍ وليس لاعناً، انه من ضعفه أمام حبه ليرثي لكل الأشياء، حتى ليرثي للآلهة، انه ليرثي للآلهة ويخجل لها من نفسها! وهذا قمة الضعف أوالحب أو الإيمان، بل قمة العذاب! ليس نقده إلا رثاء للعالم ورثاء لنفسه، بل ليس نقده إلا تمزقاً ذاتياً”

أي مرارة كان يعيشها مفكرنا الراحل. ظلموك حياً ولم ينصفوك ميتاً, ربما الأجيال القادمة تعطي عبدالله القصيمي جقه من الدراسة والتأمل…

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


العرب ظاهرة صوتية عبدالله القصيمي

العرب ظاهرة صوتية – عبدالله القصيمي

” آه يا مبدعى الحضارات . إستعدوا لسحب كل معانى الكرامة منكم . لقد دخل نفطنا المعركة . إذن ويلى لكم يا مبدعى الحضارات”

في لهجة تحذيرية، ومن خلال أسلوب نقدي صارخ يتقدم عبد الله القصيمي من الأمة العربية بخطاب يجذرها فيه من منهاجها الفكري وسلوكها الحياتي الذي يجعلها تابعة دائماً لا متبوعة، فهي تنام على أمجادها وتراثها، متناسية أنه لا بد لها من صحوة فكرية، تنال عقول أفرادها وهممهم وتجعلهم في عداد الأمم المتطورة التي تبحث في المستقبليات وذلك بما يتعلق بالبشرية عموماً وبذاتها خصوصاً في نهضة علمية ثقافية تشمل جميع وجوه الحياة.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


الكون يحاكم الإله عبدالله القصيمي

الكون يحاكم الإله – عبدالله القصيمي

” ما أقسى وأفجع وأدوم وأنبل عذاب من يتعذب اشفاقاً على إلهه وانفجاعاً بإلهه”

ينتقد القصيمي في كتابه تصور المتدينين للأله بصورة مشابهة للانسان , ويصف الاثار السلبية لهذه التصورات على أمكانيات التفتح وعلى حياته الأجتماعية . ولكنه يتفادى في باديء الأمر التكلم عن الله , الله الواحد الأحد في الدين الأسلامي

ويستعمل بدلا من ذلك تعبيرا أحاديا هو (الإله) الذي يأتي أحيانا بصيغة الجمع أيضا (الآلهة) وبمكن أستعماله لجميع أشكال ألالهة في مختلف العقائد، أو أنه يستعمل كلمة أكثر عمومية هي الألوهية . أما في كتاباته المتاخرة في الثمانينات فقد سقطت هذه المحظورات أيضا وأخذ يستعمل بصورة متزايدة كلمة الله مباشرة . أضافة الى ذلك بدأ أيضا ينادي الأله مباشرة :(يا إله – يا إلهي – يا الله) فقد تحولت الشكوى من صورة الإله في أذهان المتدينين الى شجار مع الأله

يحاكم القصيمي الله في كتابه الكون يحاكم الإله، والكتاب وثيقة نادرة لهذا التنازع الداخلي الشخصي جدا … هذا الشجار مع الإله مسألة قديمة في الفلسفة العربية والتصوف الأسلامي. توجيه الأنتقاد الى مسؤولية الإله عن أحوال الدنيا والشك في رحمته نجدها عند أبن الراوندي و أبن سينا والمعري. وعند فريد الدين العطار وغيره من المتصوفة يتجسد هذا الشجار في شخصية المجنون الذي يتمتع بسبب جنونه بحرية أكبر من الأشخاص العاديين لمناقشة الأله وأنتقاده ولعل القصيمي أستعمل نوعا من حرية المجانين بأن وضع أقواله التي تحطم الصور في سياقات تبدو غريبة وعبثية.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


عبدالله القصيمي صحراء بلا أبعاد

صحراء بلا أبعاد – عبدالله القصيمي

“لا تسيئوا فهمه.. لاتنكروا عليه أن ينقد, أو يغضب, أو يعارض, أو يتمرد, أو يبالغ,أو يقسو. إنه ليس شريراً, إنه ليس عنيفاً, ولا عدواً, ولا ملحدا؛ لكنه متألم.. لكنه حزين.”

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


يا كل العالم لماذ أتيت عبدالله القصيمي

يا كل العالم لماذا أتيت؟ – عبدالله القصيمي

 

ويل لعقل يعيش في غير زمانه ومكانه ولقلب يخفق بين قلوب خامدة.. ويل لمن يرى بكل معانيه كل ما تراه عيناه. وهل وجد هذا الرائي؟

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


كبرياء التاريخ في مأزق عبدالله القصيمي

كبرياء التاريخ في مأزق – عبدالله القصيمي

“الكاتب والمعلم العظيمان هما أقسى عقاب بتلقاه الإنسان جزاء له على اختراعه الكلام والكتابة والتعاليم, أما الكاتب والمعلم الرديئان فهما أقوى ثناء على الكائنات التي لا تستطيع أن تتعلم الكلام والكتابة والتعاليم”

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


الإنسان يعصي عبدالله القصيمي

الإنسان يعصي.. لهذا يصنع الحضارات – عبدالله القصيمي

انه لولا أفراد عباقرة عصاة قليلون يجيئون كولادة الشيء من غير أبويه أو كولادة الشيء بلا أبوين أو كولادة الشيء نقيضاً لأبويه, ليهبوا الحياة جميع قفزاتها الجديدة المتتابعة, ولكي يكونوا فيها العصاة الهدامين الأتقياء, لما كان الإنسان فقط أردأ الكائنات حظاً بل ولكان أكثر الكائنات بلادة وهواناً وتعاسة..

 

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads


عاشق لعار التاريخ

عاشق لعار التاريخ – عبدالله القصيمي

إني أنقد لأني أبكي وأتعذب.. لا لأني أكره أو أعادي..
إني أنقد الإنسان لأني أريده الأفضل.. إني أنقد الكون لأنه لا يحترم منطق الإنسان…
إني أنقد الحياة لأني أعيشها بمعاناة, بتفاهة, بلا شروط, بلا اقتناع, بلا نظرية..
لقد سقط عصر الآلهة التي لا تملك إلا التعاليم المتوحشة, ليجئ عصر الحاكم والمذهبية, والزعامة والدولة الشاملة التي تملك كل أساليب القتل والإذلال, والإغواء والحشد..
إني أشعر بالإرهاق… إني أشعر بالإرهاق…

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads