كسر الحدود – نوال السعداوي

نوال السعداوي كسر الحدود

“يواجه المبدع أو المبدعة ما تسمى مرحلة (الفوضى) بين نظامين القديم والجديد, إنها المرحلة التي تسبق قيام النظام الجديد وتلي زوال القديم, وهي مرحلة مؤقته وقصيرة. إلا أنها مخيفة وضرورية لأي إبداع”

هذا الكتاب دعوة للتمرد والعصيان.. دعوة لكسر كل ما هو مألوف و معروف .. كل الحدود الحمراء وغير الحمراء.. هدم كل الأسوار التى نبنيها حول أنفسنا لنبحث بعدها عن مخرج منها .. ولكن ماهو التمرد وعلى أى شئ تتمرد وكيف تتمرد؟ كل هذا هو مضمون الكتاب حيث يشرق ويغرب فى العلوم الإنسانية صاعداً شمالاً وهابطا ًجنوباً . ولا يقف التمرد عند حد معين ولكننا نقف عند هذا الحد لنترك الكتاب بين يديك عزيزى القارئ لنقرأه وبعدها إما ان يعلن حالة من التمرد أو تتمرد على التمرد وكلتا الحالتين شئ يعود إليك.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • إقتباسات من الكتاب:

“الابداع يعني الجديد والتمرد على القديم”

“لقد تربينا منذ الطفولة على تقديس الحدود والخوف من تجاوز الخطوط الحمراء في كل مجال.. ولهذا السبب لم يخرج من بلادنا مبدعون أو مبدعات في مجال العلوم والفنون.”

“إن خيالنا يعيش في خوف من الإقدام على الجديد, والخيال جزء من العقل, يرث الخوف والنفاق بمثل ما يرث الشجاعة والصدق.”

” الجميع يقولون العلم عند الله, أصبح الله هو الشماعة التي يعقلون عليها الأزمات والكوراث والمذابح في فلسطين والعراق و..”

” لن نموت ساكتات
لن نمضي في الظلمة دون ضجة,
لابد أن نغضب ونغضب,
نضرب الأرض ونرج السماء,
لن نموت دون أن نكسر قضبان الحديد,
وإن متنا لن نموت صامتات..”

“نظام التعليم في بلادنا يسلبنا القدرة على الإبداع والتمرد على الأسياد الكبار الذي يملكون السلطة في الدولة والعائلة.”

“العقل الذي يفكر بعقول الآخرين ليس عقلاً مفكراً بل ناقلاً فقط, والعقل الناقل بالضرورة عقل تابع, والعقل التابع يؤدي إلى وطن تابع واقتصاد تابع وسياسة تابعة, وثقافة تابعة, وإعلام تابع.”

“معظم البحوث العلمية في جامعاتنا تدور في جدل نظري عقيم حول مقولات ونظريات المفكرين في الغرب. ولا تنبع من أسئلة حول مشاكلنا الواقعية, لهذا لا تلعب الجامعات في بلادنا دوراً في الإبداع الفكر أو تخريج المبدعين”