نصوص متوحشة .. التكفير من أرثوذكسية السلاجقة إلى سلفية ابن تيمية – علي أحمد الديري

نصوص متوحشة علي أحمد الديري

“لا تتسرعوا في ابداء الحكم، ففي ذلك مقتل” . راينر ماريا ريلكه (شاعر ألماني)

في هذا الكتاب يحاول علي أحمد الديري قراءة نصوص التكفير قراءة تاريخية في صلاص بيئات سياسية استخدمت التكفير ضد أعدائها, بيئة السلطة السلجوقية (القرن الخامس الهجري) من خلال نصوص الغزالي, وبيئة سبطة الموحدين (القرن السادس الهجري) من خلال نصوص ابن تومرت, وبيئة سلطة المماليك (القرن الثامن الهجري) من خلال نصوص ابن تيمية.

لماذا نفتح نصوص التوحش في تراثنا الآن؟ لأن هناك (وحشاً) يسرق وجوهنا, بأسم الدين والخلافة الإسلامية والمدارس الإسلامية, والأئمة الإسلاميين. يعتبرنا هذا الوحش أعداء يجب قتلهم وسبيهم, وينظر إلى ممارسة هذه كعباة سائر العبادات, من حيث كون التكفير شعيرة دينية.

كما لا توجد جريمة من غير مجرم, ولا فساد من مغير مفسد, فإنه لا يوحد توحش من غير وحش, والوحش هو هذه النصوص ومدارسها التي تبيح القتل وتأمر بالقتل من دونرادع نقدي, أو قراءة تاريخية أو قطعية معرفية.

لقد أجاب الفيلسوف المسلم (عبدالنور بيدار) إجابة دقيقة عن هذا السؤال في خطابة الصادم الذي وجهه للعالم الإسلامي: (رسالة مفتوحة إلى العالم الإسلامي) يقول في ختامها: ” وإذا كنت تريد أن تعرف كيف لا تنجب مستقبلاً مثل هذا الوحوش, فسأقول لك إن الأمر بسيط وصعب في الوقت نفسه. لابد أن تبدأ بإصلاح التعليم الذي تعطيه أطفالك برمته, أن تصلح كل مدرسة من مدارسك, وجميع أمكنة المعرفة والسلطة.. هذه وسيلتك الوحيدة كي لاتنجب مثل هذه الوحوش, .. وحين انتهائك من هذه المهمة الضخمة.. فإنه لايمكن لأي وحش حقير أن يأتي لسرقة وجهك”.

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • محتويات  الكتاب:

التكفيربين رجل الدولة ورجل الملة.

الغزالي والكفير السلجوقي
– سياسة التكفير السلجوقية.
– الغزالي والتكفير على الباطن.
– توحش أحكام التكفير.
– اقتصاد التكفير.

ابن تومرت ونصوص التوحش الموحدية.
– خريج مدرسة التكفير النظامية.
– التوحيد والتوحش ولذة الجهاد.
– أعز ما يطلب من التكفير.
ابن تيمية والتكفير المملوكي.
– التكفير بين رجل الملة ورجل الدولة.
– تمثيل السلف بين الأشعرية والحنبلية.
– لاءات الصفات والتأويل والتكفير.
– التكفير المطلق والتكفير المعين.