يوم يضع الله رجله في النار – خليل محمد عقده

يوم يضع الله رجله في النار - خليل محمد عقده.jpg

(( إلى كل مسلم يدعي العقلانية.. أهدي له هذا الكتاب ))

يقول الكاتب في مقدمة كتابه “يشبه هذا الكتاب عمل إنسان ما, مر على مدينة … فإذا به يرى كل ما فيها مقلوباً ومشوهاً: التاس, والأشياء, والطبيعة! … ووجد الله بين هؤلاء: يمازح هذا, ويشتم ذاك.. يتنكر لعباده المخلصين فلا يعرفونه… يكشف عن ساقه, ويضع رجله في النار… ويغرق في الضحك!! ورأى أشياء كثيرة غريبة – غير هذه – فعاد مدهوشاً ليأتي بحزمة أخشاب كبيرة, على أشكال عصي ومناجل… مضى يزرعها في الشوارع والطرقات… إشارة تعجب (!) واستفهام (؟؟) … صارخاً في وجوه القوم: ياناس لماذا أنتم… ومدينتكم هكذا؟!”

خليل محمد عقده, مسلم ومؤمن صادق ساءه ما يقال عن ربه وما يروى عن رسوله من إنتهاكات لأبسط المعاير العقلانية والإنسانية. ومن هذا المنطلق قام بجمع كافة الأحاديث والمرويات التي يرى أنها منسوبة زوراً لنبي الإسلام وربه, ولكن الطامة الكبرى أن علماء المسلمين يكادون يجمعون على صحة جميع ما ذكر من هذه المرويات, بل وتجاوزا ذلك بالقول بكفر من يشكك فيها. فيكفي أن ترد في صحيح البخاري حتى تحصل على رخصة العبور إلى عقول المسلمين دون نقد أو تمحيص وغير مدركين لفداحة هذه المعتدقات ونسبتها إلى رسول يُدعى أنه رحمة للعالمين, وإلى رب الكون وخالقة ذاك الذي يضحك ويلعب ويبكي ويطرب ويشاتم خلقه!

  • روابط التحميل:

Google Drive

Dropbox

4shared

MediaFire

Mega

صفحة الكتاب على Goodreads

  • إقتباسات من الكتاب:

غير متوفر